المايكرونيدل

تقنية المايكرونيدل هي تقنية تعمل على تحفيز جلد البشرة إلي إنتاج الكولاجين المسئول عن نظارة وشباب البشرة وذلك من خلال اختراق الجلد من خلال إبر صغيرة الحجم .

مما يرسل إشارات إلى الجسم أن هذه المنطقة في حاجة إلي علاج فيقوم بفرز الكولاجين لعلاجها ومع زيادة إفراز هذه المادة يتزايد نضارة البشرة وشبابها وعلاج مشاكل جلد الوجه .

 المايكرونيدل

لاستخدام هذه التقنية منافع كثيرة على وجه البشرة يمكن تلخيص منافع تقنية المايكرونيدل فيما يلي :

تحفيز الجلد لإنتاج الكولاجين يساعد على علاج التمدد والخطوط الدقيقة الموجودة في جلد البشرة للوجه .

معالجة ندوب حب الشباب، وبقع العمر، والتجاعيد، والمسام الكبيرة.


آمن لجميع أنواع البشرة ولون البشرة.


فترة شفاء قصيرة، والتأثير الجانبي الأكثر شيوعا هو تهيج بسيط في الجلد عقب الإجراء مباشرة. قد نلحظ أيضا احمرارا لبضعة أيام.


يمكن استخدامه على أجزاء الجسم أيضا للندوب وعلامات التمدد.


يعالج مشكلات الوجه خلال 3 إلى 6 أشهر، ويتطلب جلسات متعددة بحد أدنى 6- 5 جلسات لتحقيق أفضل نتيجة.

قد يلاحظ تهيج الجلد واحمراره خلال الأيام القليلة الأولى بعد العملية. وهذا رد فعل طبيعي ل “الجروح” الصغيرة التي تحدثها الإبر في البشرة. ويمكنك العودة بعد الإجراء إلى الحياة الطبيعية.


تكون البشرة أيضا أكثر حساسية لأشعة الشمس، لذا فإن واقي الشمس أمر ضروري.


بعد الإبر المجهرية، تعمل البشرة بسرعة إلى حد ما على تجديد الأنسجة الجديدة. من الناحية النظرية، يجب أن ترى النتائج في غضون أسبوعين. للحفاظ على نتائج العلاج، ستحتاجين إلى جلسات متعددة، وربما علاجات تكميلية أخرى.