النخالة المبرقشة

 

 من الأمراض الفطرية المنتشرة، والتي قد تنتقل بالعدوى، النخالة المبرقشة أو التنيا المبرقشة.

1- هي أحد أمراض الجلد الفطرية السطحية.

2- الفطر المسبب لها يتواجد بصورة طبيعية على جلد أغلب الناس ولكنه لأسباب مختلفة ينمو ويتكاثر على بعضهم

دون الآخرين مسبباً طفحاً قد يُرى على الرقبة والجذع والأطراف.

3- يختلف لون هذه البقع من شخص لآخر فقد تبدو فاتحة اللون عند الأشخاص ذوي البشرة الداكنة وقد تبدو بنية عند

 الأشخاص ذوي البشرة البيضاء.

4- النخالة المبرقشة مرض غير خطير وقدرته على العدوى محدودة جداً وغالباً ما تظهر في البيئات الحارة والرطبة،

 وفي الأشخاص غزيري التعرق ذوي البشرة الدهنية وبخاصة في فصل الصيف، وهي من الأمراض المزمنة التي غالباً

 ما تعود بعد اختفائها إذا لم يؤخذ العلاج المناسب للوقاية منها.

 

التشخيص:

إن تشخيص أغلب الحالات يتم سريرياً أو بمساعدة بعض الأجهزة الموجودة في أغلب العيادات، وقد يساعد على

التشخيص أخذ عينة من سطح الجلد لإجراء الفحص ألمجهري الذي يكشف عن المسبب مباشرة، أو عن طريق زرع

هذه العينة بمزارع خاصة بالفطريات .

ولكن على المعالج أن يستبعد بعض الأمراض الجلدية التي تبدو لأول وهلة وكأنها النخالية المبرقشة مثل البهاق

و تصلب الجلد، وبعض الأمراض الأخرى نادرة الحدوث.

 

العلاج:

ينقسم العلاج إلى قسمين أساسيين :

الأول : القضاء على الفطر المسبب وذلك عن طريق المضادات الفطرية الموضعية أو التي تؤخذ عن طريق الفم.

الثاني : الوقاية من عودة العدوى، وذلك عن طريق الدهانات الموضعية ( ربما لعدة أشهر ). 

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • Instagram Social Icon