إزالة البقع البنية

 

 من الطرق الحديثة لعلاج التصبغات، التي لا تستجيب للعلاج الموضعي، الليزر.

 التصبغات الجلدية المتمثلة في بقع النمش والكلف والوحمات الصبغية الولادية والبقع الناتجة عن كبر السن، تنتج عن زيادة في تركيز الخلايا المنتجة للميلانين أو زيادة في إفراز الميلانين بصورة غير اعتيادية في جزء معين من الجلد.

علاج مثل هذه التصبغات صعب، ولكن وبظهور أجهزة الليزر الحديثة، صار بالإمكان علاج العديد من التصبغات.

من أحدث الأجهزة لعلاج التصبغات (خاصةً النمش والوحمات التي يميل لونها للأزرق والتي تظهر في الغالب

على الوجه) جهاز الميدلايت فور، ويستخدم لإزالة مثل هذه التصبغات عن طريق طاقة ضوئية معينة يتم

امتصاصها بواسطة خلايا الميلانين الزائدة فقط مما يؤدي إلى تفتيت الخلايا الصبغية. ويحدث مع الليزر

ابيضاض في المنطقة المعالجة يزول تدريجياً ويعود اللون الطبيعي للجلد خلال عدة أسابيع.

يحس الشخص أثناء العلاج بلسع خفيف، بعدة يحدث ابيضاض في الجزء المعالج يزول سريعاً تاركاً احمرار

بالمكان، يستمر عادة أسبوع إلى 4 أسابيع، يعود بعد ذلك اللون الطبيعي للجلد، ويتم إزالة أكثر من 80% من

التصبغات في جلسة واحدة في بعض التصبغات وأحياناً يحتاج الشخص إلى عدة جلسات.

كافة التصبغات المعالجة تختفي تماماً ولا تعود ثانية، إلا في بعض الوحمات الولادية والنمش، فقد تعود بعد عدة

أشهر إلى سنة وتحتاج لإعادة العلاج مرة أخرى.        

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • Instagram Social Icon