عثة الغبار المنزلي ( House Dust Mite )

 

عتة الغبار المنزلي هي أحد الأسباب الهامة في أحداث أنواع الحساسية المختلفة كحساسية الأنف والصدر أو الجلد.

هي كائنات دقيقة جداً، وتوجد في جميع المنازل تقريباً، لا يمكن رؤيتها إلا بالمجهر وتؤدي إلى احمرار الجلد والشعور بالحكة وأحياناً إلى ظهور الإكزيما التأتبية كما أنها تؤدى إلى كثرة العطاس أو حساسية الصدر وضيق التنفس.

  • عتة الغبار المنزلي تتواجد في كل مكان داخل المنزل وفي أكثر الأماكن نظافة، فهي تعيش داخل الموكيت والسجاد

والستائر والمفروشات والمراتب.

  • تفضل المعيشة داخل الأقمشة القطنية والصوفية أكثر من غيرها.

 

لذا وللتقليل من تواجدها، وخاصة في منازل المصابين بمثل هذا النوع من الحساسية،  يجب إتباع التعليمات التالية :

  • ضرورة تنظيف كافة المفروشات والسجاد والستائر باستعمال ماكينات شفط الغبار القوية.

  • ضرورة وضع جميع الأغطية والمفروشات في الشمس لعدة ساعات يومياً، وبخاصة في فصل الصيف.

  • أشعة الشمس تقتل عتة الغبار المنزلي، لذا لابد من السكن في مساكن مشمسة وصحية.

  • غسل أغطية الأسرة وغيرها بصورة دورية وأسبوعية، مع غسل الستائر كل 6 أسابيع.

  • استعمال الأقمشة الصناعية في الأغطية والمفروشات والستائر للتقليل من العتة المنزلية.

  • لابد من استعمال السيراميك أو الرخام أو الفنيل في الأرضيات للتقليل من الاحتفاظ بالغبار والعتة المنزلية.

  • تجميد ألعاب الأطفال المصنوعة من الصوف أو القطن لعدة ساعات بالثلاجة.

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • Instagram Social Icon