السمكية ( Ichthyosis )

 

 داء السمكية من الأمراض الجلدية القليلة، في هذا المقال معلومات مختصرة عن هذا المرض.

  • هو اضطراب في تقرن خلايا الجلد ونضوجها ويظهر على شكل جفاف شديد بالجلد مع تقشر زائد. وهو مرض وراثي

 ولا يعدي إطلاقاً.

  • يبدأ هذا الاضطراب بوظائف خلايا الجلد مع غالبية المرضى في سن مبكرة ( الوراثي )  والبعض في مراحل متقدمة

من العمر ( مكتسب )، وهذا الظهور المتأخر عند البلوغ قد يسببه أحياناً بعض الأمراض بالجسم.

 

أنواعه:

يوجد نوعان أساسيان لداء السمكية، ولكن هناك العديد من الأنواع الأخرى النادرة.

النوع الأول ( الشائع ): قد يصيب فرداً من كل 300، يبدأ مبكراً بمراحل الطفولة. ويظهر على شكل جفاف وخشونة في

الجلد مع وجود قشور خفيفة.

قد تتحسن شدته ببطء مع التقدم بالعمر، معاناة المريض أكثر شتاءً.

القشور الجلدية ناعمة وبيضاء، الإصابة أكثر وضوحاً بالأطراف خاصةً على الجهة الخارجية، أما سفطات الجلد فتكون

 طبيعية في الغالب.

النوع الثاني ( الأقل شيوعاً ):

وهو مرتبط بجنس المريض ( يصيب الذكور فقط )، قد يظهر في سن الطفولة أو يظهر بمرحلة ما بعد

البلوغ على الجذع والأطراف ولا يبدي تحسناً مع التقدم بالعمر. ويظهر على شكل جفاف شديد في الجلد

مع قشور كبيرة بنية اللون كحراشف السمك.

 

العلاج:

زيوت ومرطبات جلدية.

  • تجنب استعمال المنظفات مثل الصابون والشامبوهات.

  • أحياناً ينصح باستعمال أحد مشتقات فيتامين أ أو أحماض الفواكه أو اليوريا

موضعياً

  • استعمال مرطب للهواء.

  • تجنب التعرض للجو الجاف.

  • أحياناً قد يستعمل دواء عن طريق الفم، وهذا الدواء يستعمل للحالات الشديدة وتحت إشراف متخصص.

إن السماك داء ينشأ بسبب خلل بعض المورثات الجينية، ومثل هذه الأنواع من الاضطرابات الجلدية لا

يوجد لها علاج شاف حتى الآن وأغلب العلاجات الهدف منها التخفيف من الأعراض.

في مثل هذه الاضطرابات يُنصح بعدم زواج الأقارب واللجوء للاستشارة الطبية قبل الزواج. كما يمكن

 تشخيص بعض الحالات داخل الرحم. 

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • Instagram Social Icon